9.6 C
New York
الإثنين, يناير 30, 2023

Buy now

spot_img

كل ما تحتاج معرفته عن الرموز الصينية

تعد الرموز الصينية النظام الكتابي الخاص باللغة الصينية، كما أنها تلعب دورًا هامًا في تقدم الحضارة الصينية. وهي أحد أقدم الأنظمة الكتابية في العالم، فهناك الكتابة السومارية والكتابة الفرعونية وكل منهما قد أندثر لم يبقى منهما إلا أثارًا، أما الرموز الصينية فقد ظلت مستخدمة حتى الأن.

وبنيت الرموز الصينية على أساس مبدأ التصويرية (تصوير الواقع)، كما أن الرمز الصيني يحتوي في هيئته على ثلاث عناصر هم (الشكل، النطق الصوتي والمعنى)، مما يجعل الرموز الصينية نظامًا كتابيًا فريدًا من نوعه.

أصل الرموز الصينية:

  1. نظام عقد الحبال: في العصور القديمة، أعتمد الصينيون على عقد العقد في الحبال من أجل تسجيل الأحداث، ولكن تلك الطريقة لم تكن نظامًا كتابيًا، إنما كانت وسيلة لتذكر الأشياء فقط، حيث كان يعقد للأحداث الهامة عقدة كبيرة أما الأحداث البسيطة فكان يعقد لها عقدة صغيرة. وعاب على تلك الطريقة شيئين، الأول أنها كانت وسيلة فردية يتذكر بها الفرد الأحداث التي مر بها، ومن المؤكد أنه لو رأها أي شخص أخر لن يفهم منها شيئًا. إذن فقد كانت وسيلة فردية لم يصطلح عليها الناس، أما العيب الثاني أن الشخص نفسه مع مرور الوقت وكثرة الأحداث وكثرة العقد كان يختلط عليه الأمور. ولذلك يعد نظام العقد أول طريقة بدائية أستخدمها الصينيون لتسجيل أحداثهم دون أن تصبح نظام كتابي.
  1. تحور الرموز الصينية:أسطورة أختراع الرموز على يد تسانغ جية: أنتشرت بعد ذلك أسطورة أختراع الرموز على يد شخص يدعى تسانغ جية، والأسطورة تقول “أنه في عهد الإمبراطور الأصفر أول أباطرة الصين، كان هناك رجل من رجال الدولة يدعى تسانغ جية، وقد كان يحب التأمل في الموجودات (السماء وما بها من شمس ونجوم، الأرض وما عليها من نباتات وحيوانات…إلخ) مما جعلة يقوم بكتابة رموز تشير للموجودات. والحق أن إرجاع أختراع الرموز الصينية إلى شخص واحد فقط أمر لا يقبله العقل، فالرموز هي نتاج التطور الطبيعي للمجتمع الصيني، ولكن لا يستبعد وجود مثل هذا الشخص الذي قام بجمع وإحصاء بعض الرموز في هذا الوقت.
  2. الرسوم التصويرية والبداية الحقيقية للرموز: لقد أكتشف العلماء في قرية بمدينة شي أن بعض الأواني الفخارية القديمة المنقوش عليها بعض العلامات، يرجع تاريخ تلك العلامات إلى حضارة النهر الأصفر البدائية قبل 6000 عام. اما عن أقدم رموز بالمعنى المتعارف عليه اليوم، فهي تلك التي يرجع تاريخها إلى أسرة شانغ قبل 3000سنة والمكتوبة على العظام ودروع السلاحف. وقد تم أكتشاف 150ألف قطعة، مكتوب عليها 4600 رمز غير مكرر تم التعرف على أكثر من 1700رمز من بينهم. تلك الرموز المكتوبة على العظام ودروع السلاحف كانت تمثل نظام كتابي بالمعنى المتعارف عليه اليوم حيث أستطاعات تشكيل كلمات وعبارات وجمل بسيطة. 

 مرت الرموز الصينية من تلك الرموز المكتوبه على العظام ودروع السلاحف حتى يومنا هذا بالعديد من مراحل التغيير.

  1. الرموز المكتوبه على الأواني النحاسية: في الفترة مابين أسرتي شانغ وجو كان هناك رموز تكتب على الأواني النحاسية وأطلق عليها الرموز النحاسية وكان تشبه في شكلها الرسوم.
  2. توحيد الرموز الصينية: بعد أن وحد الأمبراطور تشين شى خوانغ سائر الصين قام بتوحيد الرموز الصينية المستخدمة في سائر الدولة ( كتابة شياو جوان) فأصبح الرمز في عصر أسرة تشينغ يكتب بطريقة واحدة فقط بعد أن كان له عدة أشكال. ومع ذلك كانت كتابة الشياو جوان معقدة ومستهلكة للوقت مما دفع الناس في أسرة تشين للقيام ببعض التعديلات عليها.
  3. كتابة لي شو: أدت تلك التعديلات السابقة لظهور كتابة جديدة تسمى لي شو أنتشر أستخدامها فيما بعد في أسرة هان لسهولتها.
  4. كتابة كاي شو: ظهرت كتابة كاي شو في أواخر عصر أسرة هان وبنيت على أساس خط لي شو. وظلت كتابة كاي شو مستخدمة حتى اليوم مما جعلها الرموز الأطول إستخدامًا من حيث المدة الزمنية.

بالإضافة لذلك هناك خط تساو والذي يعد أحد طرق الكتابة لي شو، وخط شينغ شو وهي أحد طرق الكتابة كاي شو.

    مرت الرموز الصينية في تحولها منذ 3000سنة حتي العصر الحديث بالعديد من المراحل وهي الرسوم، الرموز المكتوبه على العظام ودرع السلاحف، الرموز النحاسية، شياو جوان، لي شو وأخيرًا كاي شو. أما من ناحية الشكل فتحول من رسومية تقوم على الرسم إلى خطية تقوم على الخطوط، ومن التصويرية (تقوم على تصوير الأشياء) إلى الرمزية، ومن التعقيد إلى التبسيط.وتتكون الرموز الصينية من 60 ألف رمز تقريبًا، أما عن الشائع أستخدامه يوميًا فحوالي 3000 رمز.

تقسيمات الرموز الصينية:

  1. يعد النوعين السابقين هم أبسط الرموز التي يمكن أن تدخل في تكوين رمز جديد لكن لا يمكن تجزئتها لرموز أبسط.الرموز التصويرية: هي تلك الرموز التي تصور في شكلها الشيء التي تدل عليه مثل كلمة “جبل”
  2. الرموز المشيرة الأشياء: عبارة عن إستخدام علامات تشير إلى المعنى فإذا عرفنا أن كلمة واحد عبارة عن خط فخطين يعني إثنان وثلاث خطوط يعني ثلاثة، وإذا عرفنا أن هذا الرمز يعني شجرة ثم وضعنا في أخرة علامة أوخط تشير إلى الجذر فيتحول معنى الرمز إلى جذر (أنظر الصور)
  1. الرموز الدالة على المعنى: هي تلك الرموز التي تتكون من رمزين أو ثلاثة رموز بسيطة مما تؤدي لتكوين رمز بمعني جديد. فرمز “يستريح على سبيل المثال يتكون من رمز “شخص” بجانب رمز “شجرة” (رجل يستند لشجرة يستريح)
  2. الرموز الدالة على الصوت والمعني معًا: تتكون تلك الرمز من جزئين جزء يدل على المعني العام للرمز وجزء أخر يدل على النطق الصوتي للرمز. فرمز “يحتضن” ينطق “باو” يتكون من جزء “اليد” الدال على المعنى العام ورمز “حقيبة” الذي ينطق باو أيضًا والذي يشير لنطق الرمز ككل.

Related Articles

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Stay Connected

22,355FansLike
3,684FollowersFollow
0SubscribersSubscribe
- Advertisement -spot_img

Latest Articles